منتدى دعوي يهدف إلى هداية الأمة والعودة إلى مغفرة الله ورضوانه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسباب تسلط السحرة والشياطين. الإنسان الموصول بالله لا تمسه الشياطين بسوء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاخت المسلمة
الأعضاء


المساهمات : 1280
تاريخ التسجيل : 18/01/2014

مُساهمةموضوع: أسباب تسلط السحرة والشياطين. الإنسان الموصول بالله لا تمسه الشياطين بسوء   الإثنين مارس 10, 2014 8:56 am

]size=24]من دروس الجن و السحرة و المشعوذين، و قد بينت لكم في دروس سابقة أن شريحة كبيرة من المسلمين كانت ضحية الشعوذة، و الوهم، والجهل، و لابد من توضيح الأمور، ننتقل اليوم أيها الأخوة إلى من دروس الجن و السحرة و المشعوذين، و قد بينت لكم في دروس سابقة أن شريحة كبيرة من المسلمين كانت ضحية الشعوذة، و الوهم، والجهل، و لابد من توضيح الأمور، ننتقل اليوم أيها الأخوة إلى أسباب تسلط السحرة والشياطين.
بادئ ذي بدء، في الحديث القدسي الصحيح عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ:
(( يَا عِبَادِي، إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فَلَا تَظَالَمُوا.....))
هذا الحديث الطويل ينتهي بالفقرة التالية:
((.....فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ ))
[ مسلم عَنْ أَبِي ذَرٍّ ]
يأتيك إنسان يقول لك: ابني أصابه مس من الجن، ويثني على ابنه ثناء غير معقول، وكأن الله سبحانه و تعالى ضيق عليه بلا سبب، يحرجك، و يحيرك، لكن الحقيقة التي ينبغي أن تكون معلومة لديكم هي أنه ما من إنسان يصاب بمس من الشيطان إلا بذنب كبير اقترفه، لكن الأب يميل دائماً إلى حسن الظن بابنه كي يرتاح.
الإنسان الموصول بالله تعالى لا تستطيع شياطين الأرض أن تمسه بسوء :
و الله أيها الأخوة، كم سمعت ثناء من آباء على أولادهم، هم من أسوأ خلق الله، لكن الأب من أجل أن يريح نفسه يحسن ظنه بابنه، وبشكل عام لا تصدق و لا تعتقد أن إنساناً يتحرك وفق منهج الله يصاب بمس من الجن، مستحيل و ألف ألف مستحيل:
﴿ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ ﴾
[ سورة الحجر: 42 ]
الإنسان الموصول بالله لا تمسه الشياطين بسوء
الإنسان الموصول بالله عز وجل لا تستطيع شياطين الأرض أن تمسه بسوء:
﴿ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾
[ سورة البقرة: 102]
شياطين الإنس و الجن لو اجتمعوا على أن ينالوا من إنسان موصول بالله عز وجل، مستقيم على أمره، لا يستطيعون.
أنا لا أقول لك: إذا شكا لك أحد أنه أصابه مسّ من الجن فعليك أن تفضحه، أو عليك أن توبخه، لا، قل: عافاك الله، و لكن لا تظن بالله غير الحق، ظن الجاهلين، اعتمد قوله تعالى:
﴿ مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآَمَنْتُمْ ﴾
[ سورة النساء: 147].
بادئ ذي بدء، في الحديث القدسي الصحيح عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ:
(( يَا عِبَادِي، إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فَلَا تَظَالَمُوا.....))
هذا الحديث الطويل ينتهي بالفقرة التالية:
((.....فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ ))
[ مسلم عَنْ أَبِي ذَرٍّ ]
يأتيك إنسان يقول لك: ابني أصابه مس من الجن، ويثني على ابنه ثناء غير معقول،
وكأن الله سبحانه و تعالى ضيق عليه بلا سبب، يحرجك، و يحيرك، لكن الحقيقة التي ينبغي أن تكون معلومة لديكم هي أنه ما من إنسان يصاب بمس من الشيطان إلا بذنب كبير اقترفه، لكن الأب يميل دائماً إلى حسن الظن بابنه كي يرتاح.
الإنسان الموصول بالله تعالى لا تستطيع شياطين الأرض أن تمسه بسوء :

و الله أيها الأخوة، كم سمعت ثناء من آباء على أولادهم، هم من أسوأ خلق الله،

لكن الأب من أجل أن يريح نفسه يحسن ظنه بابنه، وبشكل عام لا تصدق و لا تعتقد أن إنساناً يتحرك وفق منهج الله يصاب بمس من الجن، مستحيل و ألف ألف مستحيل:

﴿ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ ﴾
[ سورة الحجر: 42 ]

الإنسان الموصول بالله لا تمسه الشياطين بسوء


الإنسان الموصول بالله عز وجل لا تستطيع شياطين الأرض أن تمسه بسوء:
﴿ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾
[ سورة البقرة: 102]
شياطين الإنس و الجن لو اجتمعوا على أن ينالوا من إنسان موصول بالله عز وجل، مستقيم على أمره، لا يستطيعون.
أنا لا أقول لك: إذا شكا لك أحد أنه أصابه مسّ من الجن فعليك أن تفضحه، أو عليك أن توبخه، لا، قل: عافاك الله، و لكن لا تظن بالله غير الحق، ظن الجاهلين، اعتمد قوله تعالى:
﴿ مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآَمَنْتُمْ ﴾
[ سورة النساء: 147]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسباب تسلط السحرة والشياطين. الإنسان الموصول بالله لا تمسه الشياطين بسوء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشروع توبة أمة  :: القسم العام :: المواضيع العامة-
انتقل الى: